هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

الشرق الأوسط: غضب بعد هجوم إسرائيل على أسطول الحرية المتجه إلى غزة

انهمرت مشاعر الغضب في كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعد اعتداء إسرائيل على القافلة السلمية أسطول الحرية التي كانت تحمل دعماً إنسانياً لقطاع غزة المحاصر واشتعل بعدها الفضاء التويتريّ.

طبقاً لرويترز:

The violent end to a Turkish-backed attempt to break Israel's blockade of the Gaza Strip by six ships carrying some 600 people and 10,000 tonnes of supplies raised an outcry across the Middle East and far
beyond.

تسببت النهاية العنيفة للمحاولة المدعومة تركيّاً لكسر الحصار الإسرائيليّ على قطاع غزة عن طريق إرسال أسطول مكون من ست سفن حمل 600 شخص وعشرة آلاف طن من الاحتياجات الأساسية في احتجاجات عنيفة داخل الشرق الأوسط  وفي باقي العالم.

وليس هناك ما يظهر الغضب أكثر من تويتر، حيث أُرسلت مئات التوييتات المصحوبة بالوسم و و و والكلمة التركية لإسرائيل مع اندحار وانتشار الكثير منها في سويعات قليلة.

كتبت التي تعيش في دبي، بالإمارات:

أنا مسلمة و كلي فخر و لكني اليوم أعلن اني تركية الروح. أنا لست عربية

كتبت البحرينية ساخرة:

Israel has just announced the world's most dangerous weapons: Wheelchairs and elderly people.

أعلنت إسرائيل عن الأسلحة الأكثر خطراً في العالم: الكراسي المتحركة وكبار السن.

يقول ، على حسابه في تويتر Ramsville على نفس النهج:

Nothing will happen because it will be called “self-defense” because water purifiers are just bombs waiting to be made.

لن يحدث شيء، سيقال عن الغارة أنها كانت دفاعاً عن النفس لأن مطهرات المياه هي قنابل باعتبار ما سيكون.

يقول اللبناني :

If you let someone get away with murder every time, you can't act surprised when it kills again.

عندما نترك شخصاً يهرب من العقاب في كل جريمة قتل يقترفها، لا يجب أن نندهش عندما يقتل ثانية.

يضيف البحريني :

Israelis have never respected borders, they've existed for 60 years on that basis, never expect them to respect intl waters

لم يحترم الإسرائيليون الحدود أبداً، هم موجودان الآن منذ 60 سنة بناء على هذا الأساس، لا تتوقع منهم أبداً أن يحترموا المياه الدولية.

يكتب Ramsville ثانيةً:

It's obvious the flotilla was a peaceful operation. To see israeli soldiers board with machine guns should show the ridiculousness of it all

سلمية أسطول الحرية شيء شديد الوضوح، وإنه شيء سخيف رؤية جنود إسرائيليين حاملين رشاشات آلية.

وكان هناك أيضاً نشاط على الأرض:

تخبرنا من مصر:

أكتر من 600 ناشط يتجمعون أمام وزارة الخارجية المصرية ضد وحشية اسرائيل و العدد في تزايد.

ينشر Palfest صورة من هنا:

مشهد من مظاهرة القاهرة – تصوير Palfest

توييتة أخرى من علي دهماش، من الأردن:

The only demonstration I managed to see now was at the Prime Ministry and it's building up

المظاهرة الوحيدة التي وُفِّقت في رؤيتها تقوم الآن أمام رئاسة الوزراء وتكبر باستمرار

ها هي صورة دهماش:

نشطاء أردنيون في مظاهرة ضد الاعتداء على أسطول الحرية

وفي غضون ذلك، بعد بعض التوييتات الاحتفالية بقرب وصول وسم لمرتبة Trending Topics أو المواضيع الشائعة التي تُذكر  في واجهة تويتر، ظهرت بعض الاتهامات بتدخل تويتر  لحجب الوسم.

يحاول دوزة الشرح:

There isn’t much available as to what happened but it’s not really surprising. Israel showed its distaste for international law once again and attacked an aid vessel outside of their jurisdiction. This was in international waters and the equivalent of piracy. There are reports  as to as many as 12-15 people being killed and steadily rising. It’s hard to get any sort of correct number because well… the israeli press is introducing all sorts of unsourced factors. One claims soldiers were attacked with knives. Can we believe this? I’ll elaborate later but for now I am interested in why is not trending. Sure it may not be super important but Twitter was used with great success during the Iranian elections for people to speak out. It was even kept up so people could communicate. So obviously it is anti-Iran. But can we establish something else?

As said I’m more interested in why is not trending worldwide on Twitter. If you look on trendistic which tracks tweets #flotilla is number 1.

معرفة ماذا حدث غالباً ليس متاحاً ولكن هذا ليس مفاجئاً. كشفت إسرائيل عن عدم احترامها للقانون الدولي ثانية وهاجمت سفينة مساعدات خارج نطاق سيادتها. كان الهجوم في المياه الدولية وبالتالي يُسمّى هذا الهجوم بالقرصنة. طبقاً للتقارير المتاحة فإن 12 إلى 15 قد لقوا حتفهم والأرقام تزيد مع الوقت. من الصعب جداً إيجاد أي رقم صحيح لأن … الإعلام الإسرائيلي يقدم لنا الكثير من الأخبار التي لا مصدر لها. يدعي أحدهم أن النشطاء هاجموا الجنود بالسكاكين. هل يعقل هذا؟ سأشرح لاحقاً ولكن ما أريد قوله الآن لماذا لم يصبح الوسم شائعاً بعد؟ ربما يا يكون هذا من الأهمية بمكان ولكن استخدام تويتر أثناء الانتخابات الإيرانية كان ناجحاً للغاية، بل إنهم غيروا موعد الصيانة للحفاظ على ورود المعلومات والحفاظ على الاتصال بالنشطاء داخل إيران. كان بديهياً ضد إيران، هل يمكننا فعل شيء كهذا؟

كما قلت قبلاً أن مهتم أكثر لماذا لم تصبح موضوعاً شائعاً في تويتر لكافة أنحاء العالم. إذا ذهبت لموقع trendistic المراقب لتويتر ستجد بأعلى قائمة التوييتات الأكثر ذِكراً.

ويكمل:

WHY is #flotilla not trending? This is obviously interference on Twitters part. There is no other rational explanation.
(…)

It is frightening to think that anyone is purposefully blocking words from being discussed by a greater audience so lets hope this is all some sort of coincidence. Given pro-israeli propaganda that is prevalent in almost every mainstream media outlet it wouldn’t surprise me.

Lets hope it’s an ‘error’.

This is what I got when I tried looking up #israil

لماذا بحق السماء لم تصبح من الموضوعات الأكثر ذِكراً؟ هذا تدخل سافر من تويتر، لا يوجد سبب آخر.

(…)

من المخيف أن نعتقد أن شخصاً ما يتعمد حجب موضوع ما من المناقشة مع شرائح واسعة من الناس، دعونا نأمل أن يكون هذا ضرباً من الصدفة. مع كل هذه الدعاية الإسرائيلية الكائنة في كل منفذ إعلاميّ رسميّ لن أندهش.

فقط لنأمل أن هذا كله خطأ.

هذا ما وجدته عندما قمت بالبحث عن Israil#

ومع استمرار الخطأ، علا صوت مستخدمي تويتر.

تصرخ البحرينية:

Twitter blocked too!!! Cowards #Twitter

حجب تويتر Israil# أيضاً!! جبناء!

يقول ، من بوخارست برومانيا:

@twitter: Stop censoring #israel, #gaza and#flotilla from trending topics NOW! #FreedomFlotilla

يجب على تويتر وقف حجب أوسمة israel# وgaza# وflotilla# من المواضيع الأكثر ذِكراً الآن وفوراً!

يحاول طرح تفسيراً آخر على المدونة التقنية التابعة لجريدة الجارديان البريطانية:

But at around 11am, as #flotilla began “trending” – rising to the topmost-used hashtags on the service – it seemed to vanish.

Was this censorship by Twitter? Quite a few asked the question.

Certainly if you went to the standard URL for such a search – http://search.twitter.com/search?q=%23flotilla – you briefly got a result saying “Twitter error”.

However if you used the advanced search, you get the results as you'd expect.

What also happened was that people started using a new hashtag: #freedomflotilla. That rapidly trended.

The error in #flotilla search results quickly fixed itself, though. Possibly the rapid rise in the hashtag's visibility tripped an anti-spam filter at Twitter headquarters (where it was 3am in the morning, so we might assume that it's the machines, rather than the people, who are on duty – though then again, knowing the nocturnal habits of programmers, perhaps not).

So: shock as Twitter not being used to censor news. But it does show the enormous sensitivity there now is about Twitter's impartiality that any suggestion that a world event might be pushed out of its “trending topics” (displayed on the right-hand column of every Twitter user's home page) can create such frustration.

It doesn't, of course, help anyone on the convoy that was attacked. But getting information into public hands is a public good. Twitter is coming closer and closer to being viewed as a utility – certainly by those who use it. Perhaps we'd all feel more comfortable if it had a business model that had real, declared profits.

ولكن عند الساعة 11 صياحاً مع استمرار وصول وسم flotilla# إلى المركز الأول في قائمة المواضيع الأكثر ذِكراً، فجأة اختفت.

هل كان هذا إجراء حجب من قبل تويتر؟ طرح البعض هذا السؤال.

إذا بحثت عن الوسم بالطريقة التقليدية عن طريق رابط – http://search.twitter.com/search?q=%23flotilla – ستظهر لك نافذة تبين أن هناك خطأ ما.

ولكن إذا استخدمت الطريقة المتقدمة في البحث ستظهر النتائج التي تريدها.

ومما حدث أيضاً فإن المستخدمين بدئوا استعمل وسم آخر freedomflotilla# الذي دخل القائمة السابق ذكرها سريعاً.

الخطأ في البحث عن flotilla# أصلح نفسه سريعاً، من المحتمل أن التزايد السريع في ظهور الوسم جعله يسقط في مصفاة موجودة في مقر تويتر (حيث كانت الساعة الثالثة صباحاً، وهذا يجعل الخطأ من الأجهزة محتمل أكثر من الخطأ البشري من أشخاص في الدوام – ولكن بالنظر إلى العادات الليلية للمبرمجين، قد يكون هذا الاحتمال لا محل له من الإعراب.)

إذاً فالصدمة أن تويتر لم يستخدم لحجب الأخبار، ولكن هذا يُظهر كيف أن بإمكان الحساسية الشديدة تجاه نزاهة تويتر عن أي اتهام لهم بإبعاد أي من المواضيع الأكثر ذِكراً (الموجودة بالجانب الأيمن من الصفحة الرئيسية) أن تؤدي إلى هذا القدر من الإحباط بين المستخدمين.

هذا بالطبع لم يساعد أي من الأفراد القافلة المُعتَدى عليهم، ولكن وصول المعلومات إلى الرأي العام هو شيء للصالح العام. وكلما مر الوقت تأكد إن تويتر عبارة عن وسيلة فعالة عند استعماله بالطريقة الصحيحة. ربما نحس جميعاً بالمزيد من الارتياح عندما نرى نموذج أعمال حقيقيّ يحقق أرباحاً واضحة.

تابعونا للمزيد من ردود الأفعال مع مرور الوقت.

6 تعليقات

شارك النقاش

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.