أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

أفريقيا : صوّتوا للمفكر المعاصر الأكثر تأثيرا في أفريقيا

[الروابط بالإنجليزية] من هو المفكر الأفريقي المعاصر الأكثر تأثيرا؟ هذا ما تطلب مدونة Africa is a country  (أفريقيا بلد واحد) من قرائها التصويت له انطلاقا من لائحة تضم 12 مرشحا.
يكتب سين جاكوبس عن أصل الفكرة:

في نهاية سنة 2011 اقترحنا أن نسألكم عمن كان المفكر الأكثر تأثيرا في أفريقيا ممن هم على قيد الحياة. وقد تخلينا عن الفكرة لبعض الوقت بسبب ترددنا في وضع قوائم (باستثناء قوائمنا لنهاية السنة، بالطبع) والفكرة المبدئية التي كانت لدي مصدرها المدونة البريطانية ليفت فوت فوروارد ، التي نظمت مسابقة لتحديد “المفكر اليساري الأكثر تأثيرا لسنة 2010-2011.”

ويشرح كيف توصلوا للائحة المرشحين هذه:

ها نحن إذن. فلكي تبدأ الأمور وضعنا قائمة للمرشحين، ولن تكون هذه القائمة محل إجماع من الكل، ولكننا حاولنا أن نصل إلى قائمة مثقفين تمثل مختلف أطراف القارة وليس بلدا واحدا. وكما دون الكاتب الجنوب أفريقي زاكس مدا حديثا على تويتر: “لا تقارن زيمبابوي إلا بنيجيريا فيما يخص نسبة المثقفين إلى عدد السكان في أفريقيا (علماء، كتاب، باحثين، علماء اقتصاد، إلخ)”. وفي الواقع، فإن النسخة السابقة من لائحتنا اتجهت أساسا لكتاب جنوب أفريقيا ومصر (وهذا لم يكن المشروع الذي يعتقد أنه وضع وهو ما أشار إليه أحد قرائنا. وقد تم تصحيحه). نحن نعترف أن تلك القائمة كانت ذاتية، ولهذا نظمنا شوطا ثانيا مع قائمة مبنية على اقتراحاتكم.

إن البعض يتساءل لماذا لا نوجد على هذه اللائحة، بما في ذلك بعض متابعينا على تويتر: وإجابتنا هي أننا غير متأكدين من أن 140 كلمة كافية لكي تجعل منك “مثقفا”. هناك أشياء كثيرة على تويتر، بما في ذلك تويتاتنا الخاصة، وهي غير مفكر فيها بما فيه الكفاية وبالتالي يمكن مقارنتها بما يسميه الأمريكيون ” نباح الكرنفال” (بهدف زيادة التجارة على موقع إلكتروني أو اجتذاب متابعين على تويتر مثلا)، ومن المفضل إذن ترك هذا الأمر جانبا.

المفكرون الأفارقة، صورة مأخوذة بإذن موقع http://africasacountry.com/

سيستمر فتح التصويت حتى 5 مارس 2012:

عندما ينتهي الشوط الأول، ستصبح لدينا قائمة أولى مقصورة على خمسة أسماء. عندئذ سيكون الأمر مثيرا أكثر: تصويت ثان بناء على توصياتكم. وخلال تصويتكم في إطار الشوط الأول سننشر قائمة من عشرة أسماء انطلاقا من مقترحاتكم في زاوية التعليقات على صفحتنا على فيسبوك وعلى تويتر. والمرشحون الذين سيظهرون في القائمة الأولى لن يكونوا على الثانية. وسيجري الشوط الثاني وسنعلن النتائج ومن ثم نجمع الخمس الأوائل على القائمة الثانية مع الأسماء الخمسة الأولى من القائمة الأولى، ثم يكون هناك شوط ثالث وأخير من الاقتراع بعد أسبوع على أساس القائمة الجديدة المختلطة. ثم نعلن الفائز.

أما المرشحون فهم: سمير أمين، جامعي ومناضل (السنغال/ مصر)، جان و جون كوماروف، جامعيان (جنوب أفريقيا/ الولايات المتحدة)، شينوا آشيبى، روائي (نيجيريا)، محمود ممداني، جامعي (أوغندا)، ممدوح حبشي، جامعي، سياسي (مصر)، كوامي أنتوني آبياه، جامعي، وفيلسوف (غانا/ الولايات المتحدة)، آشيل مبيمبى، جامعي (الكاميرون/ جنوب أفريقيا)، ج. م. كوتزي، روائي (جنوب أفريقيا / أستراليا)، عيسى شيفجي، جامعي (تانزانيا)، نوال السعداوي، كاتب ومناضل (مصر)، وول سويينكا، كاتب وناشط (نيجيريا) و فرجيني توري، مناضلة (ساحل العاج).
Africa is a country  (أفريقيا بلد واحد) هي مدونة جماعية:

إنها مدونة وسائل الإعلام التي لا تتحدث عن الجوع، أو بونو، أو عن باراك أوباما. لهذا، اذهبوا إلى تلك الخاصة بنيوزويك. والمساهمون الأكثر تواجدا فيها هم: بريت دافيدسون، خبير في الإعلام، والأساتذة الجامعيون سين جاكوبس (بدأ عمله في AIAC)، نيليكا جاياواردان، كاثرين ماترز، ماريسا مورمان، ليلي سينت، مليسا ليفين ودان موشنبرغ، والكاتب والمحامي المختص في مجال الصحة كيتلين ل. شاندلر، والمخرج السينمائي ديلان فالي، والكاتب والأستاذ الجامعي عبد الرحمن وابري، والطلاب الجامعيون بوييما تاكر، آني لينغسكاير، سوفيا آزب، توم دفرينت، لورين لينش، ومفوض العروض والسينمائي باسيا ليواندووسكي كامينغس، والكاتب والصحافي أليوت روس، والكتاب أورلاندو ريد، هند طلحاوي وميكو كابانن.

إضغطوا هنا للتصويت على الأفريقي المعاصر الأكثر تأثيرا.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.