أغلق

تبرع اليوم لدعم استمرار الأصوات العالمية!

يعمل مجتمعنا العالمي المكون من المتطوعين بجد بصورة يومية لنشر الأخبار التي لا يتم تغطيتها بشكل كاف، ولكن لا يمكننا القيام بذلك دون مساعدة. ادعم محررينا وموقعنا وحملاتنا عبر التبرع للأصوات العالمية!

تبرع الآن

هل ترى كل هذه اللغات بالأعلى؟ نترجم محتوى الأصوات العالمية حتى نجعل إعلام المواطن متاح لكل العالم.

تعرف أكتر عن لينجوا للترجمة  »

فقدان سبعة رياضيين أوليمبيين من الكاميرون في لندن

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة  لأولمبياد لندن 2012.

بعد دعوتنا لمشاهدة الأزياء الوطنيّة المزركشة خلال حفل الافتتاح،  قرر سبعة رياضيّون أولمبيّون من الكاميرون أن يصدموا العالم عن طريق الاختفاء بعيدا عن القرية المقام فيها أولمبيّاد لندن 2012.

قال سايس كاكودكار في مدوّنته:

It’s a planned disappearance, involving immigration agents for sure. Drusille Ngako was the first to go missing. She is a reserve goalkeeper for the women’s soccer team. Swimmer Paul Ekane Edingue quickly followed suit. Then the boxers eliminated in preliminary rounds disappeared, one by one, from the Olympic Village. The names are given as Thomas Essomba, Christian Donfack Adioufack, Abdon Mewoli, Blaise Yepmou Mendouo and Serge Ambomo”

إن هذا اختفاء مخطط له، وقطعا يتضمن عملاء مهاجرين متورّطين. كانت دروسيل نجاكو أول المفقودين. وهي حارسة مرمى احتياطيّة في فريق كرة القدم للنساء. كما اختفى بعدها مباشرة السبّاح بول ايكاين ايدينج. وتلاه الملاكمين المستبعدين من الجولات الافتتاحية، واحدا تلو الآخر، من القرية الأولمبية. الأسماء المعطاة كانت كالتالي: توماس ايسومبا، كريستيان دونافاك، أبدون موالي، بلايس يبمو ميندو و سيرجو أمبومو.
مشجع كاميروني في أولمبياد لندن 2012. الصورة بواسطة جوكاندي (تحت رخصة المشاع الإبداعي).

مشجع كاميروني في أولمبياد لندن 2012. الصورة بواسطة جوكاندي (تحت رخصة المشاع الإبداعي).

وقالت مدونة ويلكوم تو اي ريليت أن ماحدث هو أمر معتاد من اللاعبون الكاميرونيين والشخصيات الرياضية:

What began as rumour has finally turned out to be true. Seven Cameroonian athletes who participated at the 2012 London Olympic Games have disappeared from the Olympic Village,” David Ojong, the mission head said in a message sent to the ministry. …It is not the first time Cameroonian athletes have disappeared during international sports competitions. At past Francophone and Commonwealth games as well as junior soccer competitions, several Cameroonians have quit their delegation without official consent.

إن ما بدأ كإشاعة اتضح في النهاية أنه حقيقي. اختفى سبع لاعبون أولمبيّون من الكاميرون اشتركوا في الألعاب الأولمبية لسنة 2012 في لندن من القرية الأولمبية،” قال دايفيد أوجونج، رئيس البعثة، في رسالة تم إرسالها للوزارة. …إن هذه ليست المرة الأولى التي يختفي فيها لاعبون من الكاميرون خلال المسابقات العالمية. ففي الألعاب السابقة في فرنسا وبريطانيا أيضا بالإضافة إلى المتسابقين في لعبة كرة القدم للشباب، أنسحب العديد من الكاميرونيين بدون موافقة رسمية.

فسّر موقع كاميرون أون لاين تفاصيل أكثر حول ظاهرة اختفاء لاعبي الكاميرون في المناسبات والأحداث الرياضيّة الكبيرة:

Their disappearance is not only an embarrassment, but a great surprise to members of the Team Cameroon delegation and Cameroonians based in London having feasted with four of them last Friday at the Royal Garden Hotel, where a reception was organised in honour of the athletes. It should be noted that it is not the first time Cameroonian athletes are disappearing during international sports competition. At the Francophone, Commonwealth Games and junior soccer competitions, several African athletes were lured by scouts to quit their delegations without the consent of their officials for greener pasture. While a handful of them end-up competing for other countries, a greater number of them end up frustrated.

إن هذا الاختفاء ليس مجرد إحراج، بل انه مفاجأة كبرى لأعضاء فريق البعثة الكاميرونيّة والمواطنين الكاميرونيين المقيمين في لندن والذين احتفلوا مع أربعة من الفريق في فندق الحديقة الملكية، حيث تم تنظيم حفل استقبال على شرف الرياضيين. ويجب أن يتم الأخذ في الاعتبار أنها ليست أول مرة يختفي فيها لاعبي الكاميرون خلال المسابقات الرياضية العالمية. فقد اختفوا خلال البطولة الفرانكفونية، وألعاب الكومنولث وبطولة كرة القدم للشباب، وقد تم إغراء العديد من اللاعبين الأفارقة عن طريق فريق الكشّافة لينفصلوا عن بعثاتهم بدون موافقة المسؤولين من أجل حال أفضل، وقد انتهى ببعضهم المطاف باللعب لصالح دول أخرى، أما الغالبية العظمى منهم فأصيبت بالإحباط.

وجهت بعض التعليقات على موقع تويتر كلمات للرياضيين السبعة:

@Zichivhu: Note to the 7 athletes from #Cameroon who’ve disappeared : life in England is no bed-of-rose. I know,I once lived there

ملحوظة للرياضيين السبعة من الكاميرون الذين اختفوا: إن الحياة في بريطانيا ليست بالحياة الرغدة، إني أعلم، فقد عشت هناك لفترة.

@iBezeng: #Cameroon Minister of Sports and Physical Education, needs to be hold [held] accountable for the 7 missing athletes

يجب أن يتحمل وزير الرياضة الكاميروني المسؤولية على اختفاء اللاعبين السبعة.

@nfor_edwin: What will the world think of #Cameroon when #athletes start fleeing from #London2012 #OlympicVillage? That tells how well they feel at home

كيف ستكون نظرة العالم للكاميرون عندما يهرب اللاعبون من الأولمبياد والقرية الأولمبية؟ هذا هو شعور مواطني الكاميرون.

هذا المقال جزء من تغطيتنا الخاصة لأولمبياد لندن 2012.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.