صورة من وقفة شباب حزب التكتل أمام السفارة الأمريكية نشرتها صفحة شباب التكتل على فيسبوك

تظاهر اليوم الأربعاء 23 يناير/كانون الثاني،2013 في العاصمة الموريتانية نواكشوط مجموعة من نشطاء المنظمة الوطنية لشباب حزب التكتل المعارض وذلك احتجاجا على مداخلة للسفيرة الأمريكية في إحدى الندوات تمنت فيها فشل المعارضة وشبهتها بالقطط. كذلك قالت فيها أن رئيس حزب التكتل أحمد ولد داداه يظن أنه هو الوريث الشرعي لحكم أخوه المختار ولد داداه. هذه المداخلة كانت حركة 25 فبراير المعارضة للنظام العسكري قد نشرت عبر صفحتها على موقع يوتيوب مقتطفات منها  قبل أيام وأثارت ضجة في الإعلام الموريتاني.

نشرت صفحة شباب التكتل بيان تندد فيه بتصريحات السفيرة الأمريكية:

اطلعنا في المنظمة الوطنية لشباب تكتل القوى الديمقراطية خلال الأيام الماضية على تسجيل صوتي نشرته حركة 25 فبراير، يحتوي على تصريحات للسفيرة الأمريكية في موريتانيا تساند خلالها النظام العسكري الجاثم على صدور أبناء شعبنا وتسخر فيه من منسقية ومؤسسة المعارضة الديمقراطيتين و تسيء لزعيم المعارضة الرئيس أحمد ولد داداه إساءة صريحة