أغلق

تبرع لنا اليوم من أجل الحفاظ على الأصوات العالمية قوية!

نكتب عن 167 دولة، ونترجم إلى 35 لغة. نحن الأصوات العالمية. شاهد الفيديو! »

نحن أكثر من 800 متطوع حول العالم نعمل معاً من أجل نشر ما يصعب عليكم اكتشافه. ولكن لا نستطيع تحقيق ذلك وحدنا، حتى مع كون معظمنا من المتطوعين، ما زلنا نحتاج مساعدتكم لدعم محررينا واحتياجاتنا التقنية، ومشاريع الدفاع والوصول، وفاعليات مجتمع الأصوات العالمية

تبرع الآن »
GlobalVoices في المزيد »

مصر: وكالة مخابرات الدمى المتحركة

فى واحد من أشهر البرامج الحوارية التليفزيونية، انقسمت الشاشة إلى جزئين. ظهرت شخصية على هيئة دمية محتلة أحد جوانب الشاشة، وعلى الجانب الآخر كان صبي يهدد ويتوعد تلك الدمية أن يزج بها فى السجن. وأشرف مقدم البرنامج على المناظرة بين الاتنين، أبله فاهيتا (الدمية)، وأحمد سبايدر (صاحب نظرية المؤامرة).

Look into the beady evil eyes of terrorism, via @SooperMexican

انظروا إلى هذه العيون الإرهابية الشريرة المصنوعة من الخرز، الصورة بواسطة @SooperMexican

هذا المشهد كان من الممكن أن يكون رائعًا فى حال كان البرنامج هزليًا، لكنه ليس كذلك. ففي الأسبوع الماضي تقدم أحمد سبايدر بببلاغ رسميّ ضد كلٍ من فودافون مصر والدمية أبله فاهيتا التي ظهرت فى إحدى إعلاناتهم متهمًا كليهما بإرسال رسائل مستترة إلى الإرهابيين في الإعلان. وبناء عليه تم تحويل البلاغ إلى نيابة أمن الدولة التى بدورها تعاملت مع القضية على أنها مرتبطة بالإرهاب والتهديدات الأمنية.

ولقد أحضرت النيابة العامة المسئولين الرسميين لفودافون مصر لاستجوابهم. وبالفعل اشتملت قائمة الجواسيس المشتبه فيهم ومناصرو الإرهاب فى مصر على حمامة، طائر لقلق وسمكة قرش أيضًا. يمكننا الآن إدراج اسم أبله فاهيتا الدمية وابنتها كارولينا المعروفة بكركورة إلى القائمة. [معظم الروابط باللغة الإنجليزية]

وفي الرد على هذا الخبر غرد بول سيدرا قائلا:

@sedgate: With the Abla Fahita investigation, #Egypt once again challenges North Korea for the title of most paranoid state on earth.

مرة أخرى مصر تتحدى شمال كوريا على لقب أكثر الدول إصابة بجنون الشك على وجه الأرض وتجلى ذلك فى التحقيقات مع أبله فاهيتا.

ولا يمكن أن يتعامل العديد من مستخدمي الإنترنت فى مصر مع مثل هذه الأخبار إلا على محمل السخرية:

@Cairo67Unedited: If anyone from TV calls asking 2 use ur Kitten in their next phone ad #Egypt hang up on them:Next thing u know cat is on trial

إذا اتصل أي شخص من التليفزيون طالبا منك استخدام قطتك في إعلانهم الهاتفي القادم بمصر، أنهي الاتصال معهم وإلا كان الحدث التالي هو مثول القطة للمحاكمة.

Abla Fahita portrayed as a revolutionary Che Guevara - via @khlud_hafeez

Abla Fahita portrayed as Che Guevara – via @khlud_hafeez

وسخرت نيفين ذكي من أبله فاهيتا مدعية أنها تشي جيفارا هذا الجيل. في حين غردت كلٌ من: مي صادق وباكينام عامر عن الدمية التى أصبحت تملك أكثر من مليون متابع على فيسبوك، وليست أقل من شخصية ثورية.

@maysadek: ‘F’ for fahita. Not as strong as ‘V’ for vendetta .. But it'll do the job fine..#ablafahita

‘F’ for fahita. ليست بنفس قوة  ‘V’ for vendetta  لكن لا بأس بها. 

@pakinamamer: Abla Fahita should lead the next revolution. She'd be our V. The faceless resistance. #3abath #Surrealism

 يجب أن تقود أبله فاهيتا الثورة القادمة وسوف تكون هي V الخاص بنا. حيث المقاومة المجهولة الهوية. “عبث سريالي”

@MohAnis: Rumor has it that #ablafahita is seeking asylum with the muppet show or sesame street.

يقال أن أبله فاهيتا تسعى للحصول على حق اللجوء السياسى إلى المسلسل الأمريكي عرض الدمى أو شارع السمسم.

على شبكات التواصل الاجتماعي استمرت التعليقات الساخرة في رسم البهجة.

@_amroali: #Egypt has saved the world from a big terrorist threat not seen since the Muppets tried to take Manhattan #AblaFahita

لقد أنقذت مصر العالم من تهديد إرهابي كبير لم يشهده العالم قط منذ حاولت الدمى المتحركة الاستيلاء على حي مانهاتن.

@HoudaBelabd: #Egypt: Ministry of Interior is actually recording phone calls and Facebook conversations between #AblaFahita & Mickey Mouse!

وزارة الداخلية المصرية تقوم حاليًا بتسجيل المكالمات الهاتفية ومحادثات فيسبوك بين أبله فاهيتا وميكي ماوس!

@anasaltikriti: After the Vodafone puppet fiasco, are there any more sensible people out there who respect the coup government?

وبعد سقطة دمية فودافون ما زال هناك شخص عاقل يحترم حكومة الانقلاب؟

@AyaYousry: The #AblaFahita story made it to The Economist under “Silly Season in Egypt

وصلت قصة أبله فاهيتا لمجلة الإيكونوميست تحت عنوان “الموسم الأكثر حُمقا فى مصر”

ومن ضمن الشائعات المطروحة أيضا أن سبونج بوب قد يكون المتهم التالي. طُرح على صفحة إجابات جوجل سؤال عما إذا كانت هذه الشخصية الكرتونية عضوًا بجماعة الإخوان المسلمين نظرًا لحقيقة لونها الأصفر وامتلاكها الأربع أصابع كما هو الحال في شعارات رابعة.

Rabia banner, via @Rassd_Now

شعار رابعة، صورة بواسطة @Rassd_Now

وخوفًا من الاعتقال بسبب استخدام شعارات رابعة كصورة رمزية (بعد حظر جماعة الإخوان المسلمين) لجأ بعض مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعى إلى خلق شعارات بديلة.

Alternative Rabia logos via @nsfadala

الشعارات البديلة لرابعة، صورة بواسطة @nsfadala

وفي ملاحظة أكثر جدية تساءل محمد الجوهرى عما إذا كانت الحكومة المصرية تستخدم هذه القضية كوسيلة لابتزاز فودافون مصر.

Earlier in November Bloomberg published that “Telecom Egypt May Buy Vodafone Local Division When 4G Is Offered“. Personally I don't want for this acquiring to happen, since it will decrease/eliminate competition in mobile/4G emerging market .. The million dollar question here, as Vodafone actually wants to buy the government stakes, is this BS accusation a dirty step for blackmailing/forcing Vodafone Egypt to comply to what the government wants?

في نوفمبر في وقت سابق نشرت بلومبرج أن “المصرية للاتصالات قد تشترى وحدة فودافون المحلية عندما يتم طرح تقنية الجيل الرابع”. أنا شخصيا لا أريد حدوث هذا لأنه سوف يقلل / يقضي على المنافسة فى سوق خدمات الجيل الرابع الناشئة. والسؤال هنا، بما أن فودافون تريد أصلًا شراء حصص الحكومة، فهل هذا الاتهام خطوة دنيئة لابتزاز أو إرغام فودافون مصر على الامتثال لإرادة الحكومة؟

نشرت صفحة كاذبون على فيسبوك الصورة التالية التي تتساءل عن أي قضايا تحقق فيها النيابة العامة وأيها لا تُحقق. حيث أغفل النائب العام التحقيق مع فودافون بناء على طلب منظمات حقوقية، في مسئوليتها عن تسريب غير قانوني لتسجيلات هاتفية للنشطاء من أمن الدولة، في حين أنه طلب التحقيق مع الشركة من أجل أبلة فاهيتا.

Kazeboon wondeing about which cases the prosecutors investigate and which ones they ignore

صورة بواسطة (via Kazeboon)

قارنت سارة كار بين أحمد سبايدر وجيلين بيك (المحرر: المكافئ الأمريكي لتوفيق عكاشة في مصر) في موضوع على مدونتها عن قضية أبله فاهيتا.

Every country has its Glenn Beck type public figures, the difference in Egypt is that they are taken seriously where it suits the political ambitions of those at the reins and serves a useful purpose. Thus we have the Public Prosecutor accepting a complaint about a finger puppet while nobody has been charged for the deaths of nearly 1,000 people at Rab3a, because the current mood is almost fascistic in its reverence for the state and for state hegemony and for state opponents to be eliminated. If there was a page equivalent to We Are All Khaled Said now it would be Turns Out We Are All Adolf Hitler. Comedy and tragedy often overlap.

كل بلد لديه شخصية عامة كجيلين بيك خاصة به. الفرق في مصر هو أنها تؤخد على محمل الجد، عندما يتواءم ذلك مع الهدف السياسي لأولئك الممسكين بزمام الأمور ويخدم أحد أغراضهم. وبالتالى فلدينا النائب العام الذى يقبل شكوى عن دمية تتحرك بالأصابع، فى حين أن أحدًا لم تتم إدانته بخصوص مقتل ما بقرب من ألف شخص في رابعة، لأن المزاج الحالي مزاج فاشي تقريبًا في تقديسه للدولة وهيمنتها وفي قضائه على معارضيها. لو كان هناك صفحة مساوية لصفحة (كلنا خالد سعيد) الآن فمن الممكن أن تكون (كلنا أدولف هتلر). غالبا ما تتداخل الكوميديا مع التراجيديا.

وأخيرا غرد هولي داجريس:

@PoliticallyAff: Although we're getting a good laugh from Abla Fahita, it shouldn't shift our focus from @Repent11 and rest of imprisoned AJE staff #Egypt

رغم أن قضية أبله فاهيتا أضحكتنا كثيرًا، فلا يجب أن يتحول تركيزنا عن محمد فاضل فهمي وبقية موظفي الجزيرة بالإنجليزية المسجونين.

ابدأ المحادثة

الرجاء تسجيل الدخول »

شروط الاستخدام

  • جميع التعليقات تخضع للتدقيق. الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر تعليق مزعج.
  • الرجاء معاملة الآخرين باحترام. التعليقات التي تحوي تحريضاً على الكره، فواحش أو هجوم شخصي لن يتم نشرها.


مناطق العالم

البلدان

اللغات