أطلقت مجموعة من الناشطات الموريتانيات مبادرة ضد الاغتصاب وكل أشكال العنف ضد المرأة في موريتانيا أعطوها اسم “اتكلمي“. حسب بيان الإعلان عن المبادرة الذي نشرته مدونة “التاسفره” تهدف إلى كسر جدار الصمت حول الاغتصاب وجعل المغتصبات يطالبن بحقهن ودمجهن في المجتمع:

نسعى إلي توصيل رسالة لكافة أطياف المجتمع تتلخص في ضرورة مؤازرة المغتصبة ومعاقبة الجاني طبقا لقوانين الجريمة.
كما تسعي المبادرة إلي توطيد العلاقات ما بين الأهل والضحية في سبيل التكافل الأسري وتهدف المبادرة إلي تشجيع المغتصبات علي الإندماج في الحياة الاجتماعية والانخراط في السلك المهني كما تأخذ علي كاهلها رفع القضايا الراكدة للمغتصبات وتسليط الضوء علي المعاناة التي تحضنها المراكز والمنظمات