نشرت الصحفية اليمنية شذى الحرازي، الفائزة بجائزة القيادات العالمية، مقالة في مدونتها عن التسجيل لمؤتمر الحوار الوطني المرتقب، كتبت:

اربعون مقعدا فقط هو نصيب الشباب المستقل في مؤتمر الحوار الوطني من اصل 565 مقعدا. لا تكفي!

حقيقة لا يعنيني العدد بقدر ما يعنيني قوة صوتهم و وضوح رؤيتهم في المؤتمر ففي نهايه المطاف شخصيه قياديه واضحه الرؤيه تقود جموع من الناس اذن فالعدد ليس معضله كبيرة و ان كان مجحفا