المدرسة العربية، إحدى روائع بخارى المعمارية. الصورة من ويكيبيديا (تحت رخصة المشاع الإبداعي)

نشرت مدونة “عجاب دنيا دون كرونير” صور رائعة من مدن وسط آسيا القديمة في بخارى (أيضاً هنا، هنا، وهنا) وسمرقند، أوزبكستان الآن. تجذب روائع المدن المعمارية هذه حشود من السائحين كل يوم. مع ذلك، مع الحفاظ على هذا الجزء من تراث الدولة الثقافي، دمرت السلطات في أوزبكستان العديد من الآثار المعمارية في الحقبة السوفيتية. يشارك أليكس ألكو على موقع نيوأوراسيا.نت صور لبعض الأماكن والآثار المدمرة. بينما يوضح بعض الأكاديميون الهدم والتدمير الانتقائي للآثار كمحاولة للتخلص من تراث أوزبكستان “الاستعماري”، يقترح المدون على السلطات أن “ترى الجمال بطريقة مختلفة”.